برنامج صوت المتعلمين

الدورة الداخلية الثانية 2016-2017

اجتمع فريق برنامج صوت المتعلمين التابع لوايز 2016-2017 في مدينة سانتاندير المالية بمدريد خلال الفترة من 28 مايو حتى 10 يونيو ضمن فعاليات الدورة الداخلية الثانية للفريق التي تركز على ريادة الأعمال الاجتماعية ومهارات التواصل. وقد جرى تنظيم الجلسات المكثفة بالشراكة مع قسم سانتاندير لشؤون الجامعات حول العالم في بنك "بانكو سانتاندير" وتولى قيادة هذه الجلسات نخبة من أساتذة كلية بابسون بالإضافة إلى خبراء من تخصصات أخرى.

ومنذ الدورة الداخلية الأولى التي انعقدت بمدينة أثينا في شهر مارس، انخرط المتعلمون في تطوير مشروعات عبر شبكة الإنترنت تحت إشراف مرشدين متمرسين لمساعدتهم في تطوير مشروعاتهم الجماعية. وكان أحد أهم أهداف الدورة الداخلية الثانية هو دعم الفرق بغية تطوير هذه المبادرات الاجتماعية بشكل أوسع ولتصميم مشروع تجريبي. أما المشاريع المختارة الرامية إلى تسليط الضوء على التحديات التي تعصف باللاجئين والنازحين فسيتم تجريبها على مجتمع كنموذج مستهدف في يوليو وأغسطس. وسيساعد هذا المشروع التجريبي الفرق العاملة على صياغة براهين مفاهيمية وكذلك جمع البيانات من المستفيدين لتحسين المشاريع التي تقدمها هذه الفرق.

وستشهد المرحلة النهائية، واستنادًا إلى تقييم شامل، قيام الفرق المختارة بتقديم مشاريعها إلى أصحاب المصلحة والشركاء المحتملين ضمن فعاليات مؤتمر "وايز" المزمع انعقاده في شهر نوفمبر من العام الحالي.


الدورة الداخلية الثانية - الشركاء


في إطار ما يزيد عن 1100 اتفاقية تعاونية تجمع بين بنك سانتاندر والعديد من الجامعات والمراكز البحثية في شتى أنحاء العالم، يدعم البنك هذه المؤسسات من خلال أنشطة قطاعه الدولي للجامعات. وقد انصب تركيز البنك منذ العام 1996 على تمويل أنشطة هذا القطاع في سياق مسؤوليته الاجتماعية؛ إذ عمد إلى استثمار ما يربو على مليار يورو في العديد من المبادرات والمشروعات الجامعية.
 
أسست كلية بابسون في العام 1919، وهي تقوم بتثقيف طليعة العمل الريادي الذين يضيفون قيمة اقتصادية واجتماعية كبيرة. وبصفتها الأولى في عالم ريادة الأعمال منذ 23 عاما متتاليا، فإن بابسون معترف بها عالميا لتفرد منهجها في فكر ريادة الأعمال وتطبيقاته (Entrepreneurial Thought & Action®) والذي يعلم الطلاب الجامعيين والخريجين والمديرين التنفيذيين كيفية تحقيق التوازن بين العمل والتجريب والإبداع عبر فهم عميق لأساسيات الاستثمار والتحليل الدقيق كنهج مثالي لخلق قيمة اقتصادية واجتماعية. وبالإضافة إلى تقديمها برامج البكالوريوس والدراسات العليا، تعمل بابسون مع الشركات والجامعات والحكومات، وشركائها لدفع عملية تعليم ريادة الأعمال والفكر الريادي وتطبيقاته في جميع أنحاء العالم.