جائزة وايز للتعليم


السيد أون سنج تان

المنصب: مدير المعهد الوطني للتعليم في سنغافورة
البلد: سنغافورة
البروفيسور تان أون سنج هو مدير المعهد الوطني للتعليم في سنغافورة. وقد سبق أن شغل منصب عميد تعليم المعلمين في هذا المعهد حيث ترأس مبادرة تعليم المعلمين للقرن الحادي والعشرين. وقد شكلت هذه المبادرة مقاربة مبتكرة لتعليم المعلمين على المستويين المحلي والدولي.

كما يترأس أيضًا فريق سنغافورة للمبادرة العالمية للابتكار في التعليم التي تقودها كلية هارفارد للدراسات العليا في التربية. كما يضطلع بمسؤولية الدعوة لعقد اجتماعات الشبكة الدولية لبحوث تعليم المعلمين التابعة للرابطة العالمية للبحوث التربوية. كذلك تولى البروفيسور تان رئاسة رابطة البحوث التربوية في سنغافورة خلال الفترة من 2005 إلى 2008، ورابطة البحوث التربوية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ خلال الفترة من 2008 إلى 2010. تولى أيضًا منصب نائب رئيس الرابطة الدولية للتربية المعرفية وعلم النفس المعرفي (منطقة آسيا والمحيط الهادئ) خلال الفترة من 2008 إلى 2011.

يشغل البروفيسور تان منصب رئيس تحرير مجلة البحوث التربوية في مجال السياسات والممارسات، وتصدر هذه المجلة عن دار النشر "سبرينجر". كما يتقلد أيضًا منصب رئيس تحرير مجلة التربية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ الصادرة عن دار النشر "روتليدج". وهو عضو في مجلس إدارة المعهد الوطني الدولي للتعليم ومركز سنغافورة للغة الصينية. تتضمن مجالات بحوث البروفيسور تان تعليم المعلمين، وعلم النفس المعرفي، والتعلّم القائم على حلّ المشكلات، وقد ذاع صيته عالميًا في هذه المجالات. فاز بجائزة "The Enterprise Challenge Innovator Award" من رئاسة مجلس الوزراء في سنغافورة لمشاركته في استكشاف مشروعٍ حول الابتكار في الاقتصاد القائم على المعرفة. تسلّم في اليوم الوطني لعام 2014 وسام الإدارة العامة (الفضي) من رئيس جمهورية سنغافورة.

كما شارك كمتحدث رئيسي في مؤتمرات عالمية مهمة في الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا ونيوزيلاندا واليابان وكوريا الشمالية والصين وهونج كونج والدول العربية وجنوب شرق آسيا. ومن بين أبرز مشاركاته في المحافل الدولية إلقاء محاضرة ضمن سلسلة المحاضرات المتميزة التي تعقدها إدارة التربية والموارد البشرية التابعة للمؤسسة الوطنية للعلوم في واشنطن العاصمة، وخطاباته الرئيسية في الجلسات الرئاسية ضمن الاجتماعات السنوية للجمعية الأمريكية للبحوث التربوية، والندوة الدولية للأكاديمية السويدية الملكية للعلوم، وغيرها من مؤتمرات القمة الدولية في مجال التربية والتعليم. وقد عمل استشاريًا لدى العديد من الهيئات الحكومية والمؤسسات الدولية والشركات العالمية.