جائزة وايز للتعليم

الفائزون حسب السنة

SY
2015 - الدكتورة سكينة يعقوبي
 
فازت الدكتورة سكينة يعقوبي بجائزة وايز للتعليم خلال مؤتمر القمّة العالمي للابتكار في التعليم الذي انعقد في نسخته السابعة في العاصمة القطرية الدوحة يوم الرابع من نوفمبر2015.
أطلقت الدكتورة سكينة يعقوبي سنة 1995 المعهد الأفغاني للتعليم للرد على الحاجة الماسة في مجال الصحة و التعليم في أفغانستان، حيث يوفر المعهد تدريبات معمقة لمعلمين أفغان في كل من أفغانستان و باكستان. كما قام المعهد بإنشاء مدارس سرية لثلاثة آلاف طفلة خلال فترة حكم طالبان الذين منعوا تعليم الفتيات في منتصف التسعينات. المعهد الأفغاني للتعليم هو أول معهد تعليمي فتح أبوابه لنساء أفغانستان حيث قدم لهن تدريبات لإكتساب مهارات مهنية و أدبية ووفر فرص تمكين مستمر للنساء والمجتمع بشكل عام.
2014 - السيدة آن كوتون
 
تم تقديم جائزة وايز للتعليم لعام 2014 للسيدة آن كوتون، مؤسس ورئيس منظمة كامفيد. ففي عام 1993، أنشأت السيدة آن كوتون حملة من أجل تعليم الإناث ترمي لرعاية وتمويل برامج يتم تصميمها وتنفيذها من قبل المجتمعات المحلية بما يتناسب مع احتياجاتهم المحددة. وتتبع المنظمة نهجًا شموليًا من الشراكة مع جميع الدوائر التي تؤثر على خيارات التعليم والحياة المتاحة أمام الفتيات لكسر حلقة الفقر، وزواج الأطفال، والمعدلات المرتفعة للمواليد، والمعدلات العالية في الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/الإيدز. وقد عادت البرامج التعليمة المبتكرة التي يقودها المجتمع المحلي بالفائدة على مايربو على ثلاثة ملايين طفل في زيمبابوي وزامبيا وغانا وتنزانيا وملاوي، ويتم تنفيذها اليوم في 5,085 من المدارس الشريكة في 115 منطقة ريفية.
2013 - السيدة فيكي كولبيرت

 السيدة فيكي كولبيرت، الحائزة على جائزة وايز للتعليم لعام 2013، هي مؤسسة ومديرة "مؤسسة المدرسة الجديدة"؛ إذ أدركت السيدة كولبيرت أن التعليم هو حجر الزاوية في التنمية البشرية، فجمعت بين خبرتها كباحثة، وكإحدى صانعي السياسات، وكإحدى رائدات العمل الاجتماعي، لإطلاق مبادرتها التي ترمي لتطبيق أساليب تعليمية تجعل الطالب محور العملية التعليمية في ريف كولومبيا. وقد تم تنفيذ البرنامج الذي أطلقته في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وكذلك في تيمور الشرقية وفيتنام، الأمر الذي أثمر عن تمكين خمسة ملايين طفل حول العالم من الحصول على تعليم أساسي ذي جودة عالية.
2012 - الدكتور ماداف شافان

الدكتور مادهاف شافان، الفائز بجائزة وايز للتعليم في عام 2012، هو الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنظمة براثام، وهي أكبر منظمة غير حكومية للتعليم في الهند، حيث وضع الدكتور شافان صيغة بسيطة لتوفير التعليم الأساسي لملايين الأطفال المحرومين في الهند. واليوم أضحت البرامج التي أطلقها تُطبق  في 17 من أصل 28 ولاية في البلاد. وتركز مبادرات منظمة براثام على تلبية احتياجات التعليم ماقبل المدرسي لجميع الأطفال المنتظمين في المدارس وأولئك غير الملتحقين بالمدارس على حد سواء. وتشمل تلك البرامج تعليم مبادئ الحاسوب، والتدريب المهني، وبرامج خاصة للأطفال المعرضين للخطر والأطفال العاملين.
2011 - السير فاضل حسن عابد

السير فاضل حسن عابد أولُ الفائزين بجائزة وايز للتعليم، وهو مؤسس ورئيس مجلس إدارة منظمة براك، واحدة من المنظمات التنموية الرائدة في العالم. وقد ساهمت منظمة براك بشكل مباشر، وفي فترة تزيد عن 40 عامًا، في تعليم مايربو على 10 ملايين طالب وطالبة، من مرحلة ما قبل التعليم الابتدائي وحتى المرحلة الثانوية. واليوم تُطبق برامج منظمة براك في تسعة بلدان أخرى في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، وقد أضحت بالفعل واحدة من أكبر المنظمات غير الحكومية في العالم.