الآنسة إيمان الكواري

المنصب: باحثة تكنولوجيا في المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر


البلد: قطر
وُلدت إيمان في قطر ونشأت على أرضها. وتعزو إيمان إصرارها على متابعة دراستها وتعليمها إلى تشجيع جدتها التي كانت تُقدّر التعليم حق قدره. ففي عصرٍ أصبح فهم النصوص مطلبًا أساسيًا، حرصت جدة إيمان التي لم تكن تلمّ بالقراءة والكتابة على أن يمتلك جميع أولادها وأحفادها المعرفة التي يحتاجونها لتحقيق النجاح في العالم. تخرَّجت إيمان مؤخرًا من جامعة كارنيجي ميلون في قطر حيث حصلت على البكالوريوس في نظم المعلومات مع تخصص فرعي في العمارة. ونظرًا لشغفها بالتكنولوجيا ومشهدها دائم التغير، فسوف تستهلّ إيمان مسيرتها المهنية كباحثة تكنولوجيا في المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر.

ولا تشعر إيمان بالشغف إزاء التعليم وحسب، ولكنها أيضًا تجد متعة في مشاركة المعرفة مع أولئك الذين لم تُتَح لهم الفرص التعليمية التي أُتيحت لها. وقد كان لجهودها التطوعية ومشاركتها في أندية مختلفة عاملًا مهمًا في بناء شخصيتها. وعلى مدى سنوات، ظلّت إيمان تسعى سعيًا حثيثًا لإحداث تغيير داخل مجتمعها وداخل المجتمعات الفقيرة في العالم. وقد انضمت كمتطوعة لرحلة مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا "روتا" إلى دولة نيبال، حيث شاركت في بناء المكتبات المدرسية والفصول الدراسية في مناطق ريفية كانت شبه محرومة من التعليم المناسب.

وتطمح إيمان لمتابعة تعليمها من أجل نيل درجة علمية متعددة التخصصات تغطي اهتماماتها الجادة بمجال التكنولوجيا والتصميم. وبالإضافة إلى إتقانها للغتين العربية والإنجليزية، فإن إيمان عازمة على تعزيز التقدم الذي تحرزه في تعلم اللغة الروسية.